برای اطلاع از آخرین مقالات علمی و اخبار کرونا(COVID-19) کلیک کنید

مشخصات مقاله

عنوان نشریه: 
 
اطلاعات شماره: 
زمستان 1395 , دوره  13 , شماره  47 ; از صفحه 69 تا صفحه 86 .
 
عنوان مقاله: 

عنوان فارسي: امکان و امتناع نظريه مالکيت مشاع به عنوان مبناي نظام سياسي اسلام (عنوان عربي: امکان وامتناع نظرية ملکية المشاع كأساس للنظام السياسي في الإسلام)

 
نویسندگان: 
 
آدرس:  
 
چکیده: 

چکيده فارسي:
تلاش براي توجيه حق حاکميت بر اساس خواست مردم، سابقه اي طولاني به قدمت تاريخ انديشه سياسي دارد. آموزه مالکيت مشاع با طرد نظريه الهي مشروعيت و نظريه قرارداد اجتماعي، بر آن است تا حق اعمال اقتدار را از نظر ديني موجه سازد و به عنوان مبناي حاکميت در عصر غيبت مطرح شود. حال مساله اين است که آيا در عصر حاضر مالکيت مشاع به عنوان نظريه سياسي مي تواند مبناي نظام سياسي اسلامي باشد؟ فرضيه اين است که حکومت مبتني بر مالکيت شخصي مشاع، برآمده از حکمت عملي نيست و در ساخت اين نظريه بر آموزه هاي وحياني تکيه نشده و تکيه تماما بر آموزه هاي عرفي است. بنابراين ضعف نظريه مالکيت مشاع با توجه به اشکالاتي که تئوري دارد با روش تبييني و تحليلي ثابت مي شود. ازاين رو با رد نظريه مالکيت مشاع نه تنها حکومت در اسلام نفي نمي شود، بلکه به وجود حکومت و آن هم به لزوم حکومت ديني منتج مي شود.

چکيده عربي:
السعي الي توجيه حق السلطة علي أساس ارادة الشعب، بحث له تاريخ يمتد مع قِدَم تاريخ الفكر السياسي. فكرة الملکية المشاعة التي تستبعد النظرية الإلهية للمشروعية، ونظرية العقد الإجتماعي، ترمي الي تبرير حقّ ممارسة السلطة من وجهة نظر دينية وتطرح كأساس للسلطة في عصر الغيبة. والقضية المطروحة علي بساط البحث هنا هي هل في العصر الحاضر يمكن أن تُطرح فكرة الملکية المشاعة كنظرية سياسية تمثّل أساساً لنظام سياسي اسلامي؟ الفرضية التي يذهب اليها هذا البحث هنا هي أن الحکم الذي يقوم علي الملکية الخاصة المشاعة، غير منبثق من الحکمة العملية، وصياغة هذه النظرية لا تستند الي تعاليم الوحي، وانما هي تستند كلياً الي تعاليم عرفية. وعلي هذا الأساس يمكن ـ باسلوب تبييني وتحليلي ـ اثبات ضعف نظرية الملکية المشاعة في ضوء ما يكتنفها من اشکالات نظرية. ومن هنا فإن تفنيد نظرية الملکية المشاعة لا ينفي ضرورة الحکومة في الإسلام، وليس هذا فحسب، بل ينتج عن ذلك ضرورة وجود الحکومة، بل ضرورة أن تكون الحکومة دينية أيضاً.

 
کلید واژه: 

 
موضوعات مرتبط: 
-
 
ارجاعات: 
  • ندارد
 
 
مقالات نشریه ای مرتبط: 
 
مقالات همایشی مرتبط: 
 

  چکیده انگلیسی بازدید یکساله 90
 
 
آخرین های بلاگ
ورود به بلاگ مرکز اطلاعات علمی