9 SID.ir | عنوان فارسي: بيداري اسلامي و راهبرد شکل گيري امت اسلامي (عنوان عربي: الصحوة الإسلامية و استراتيجية قيام الأمة الإسلامية)

مشخصات مقاله

 
عنوان مقاله: 

عنوان فارسي: بيداري اسلامي و راهبرد شکل گيري امت اسلامي (عنوان عربي: الصحوة الإسلامية و استراتيجية قيام الأمة الإسلامية)

 
نویسندگان: 
 
آدرس:  
* دانشگاه شيراز
 
چکیده: 

چکيده فارسي:
پرسش پژوهش حاضر اين است که چه تعاملاتي ميان بيداري اسلامي و شکل گيري امت اسلامي وجود دارد؟ لذا با استفاده از روش توصيفي - تحليل اسنادي و با ارائه مستندات قرآني و روايي و ذکر شواهدي از آراء انديشمندان و مصلحاني همانند امام خميني (قدس سره)، سعي شده اين مفروض اثبات گردد که ميان بيداري اسلامي و وحدت امت اسلامي تعاملات راهبردي وجود دارد و از مولفه هاي اساسي تحقق همديگر به شمار مي آيند.
نگارنده بر اين باور است که يکي از مصاديق اساسي بيداري اسلامي توجه به آرمان وحدت مسلمانان و ايجاد امت اسلامي است، همچنان که يکي از راهکارهاي اسلامي و زمينه ساز وحدت مسلمانان و شکل گيري امت اسلامي، آگاهي بخشي و بيدارسازي مسلمانان نسبت به آرمان ها، اهداف و وظائف اسلامي است. رمز اتحاد ملل مسلمان در تحقق اسلام و پايبندي واقعي مردم و زمامداران آنها به اين دين حنيف نهفته است تا به دور از هر عامل تفرقه برانگيزي، مسير اتحاد و همبستگي امت در پرتو مکتب توحيد، هموار و مهيا گردد. البته يکي از آفات جريان بيداري اسلامي امروز، عملکرد تفرقه انگيز جريان هاي افراطي سلفي وهابي است که مبارزه با چنين جرياني، اولين اقدام راهبردي در جهت تحقق آرمان وحدت امت اسلامي است.

 

چکيده عربي:
السؤال الذي يطرحه البحث هو: ما هي العلاقة بين الصحوة الإسلامية و قيام الأمة الإسلامية؟ و بالأستفادة من المنهج الوصفي التحليلي للوثائق و بتقديم مستندات و شواهد قرآنية و روائية و الاتيان بشواهد من آراء العلماء و المصلحين من امثال الإمام الخميني (قدس سره)، يسعي الباحث الي اثبات فرضه و هو وجود علاقة و ارتباط استراتيجي بين الصحوة الإسلامية و وحدة الأمة الإسلامية. و ان كمل منها تأثير اساسي علي ظهور الآخر و قيامه. و يعتقد الكاتب ان الإهتمام بمسألة الوحدة الإسلامية و قيام الأمة الإسلامية يعد من المصاديق الأساسية للصحوة الإسلامية، كما ان احد السبل الإسلامية التي توفر ارضية الوحدة الإسلامية و قيام الأمة الإسلامية، هو الوعي و الصحوة بين المسلمين تجاه المثل و القيم و الأهداف و المسؤولية اللإسلامية. ان رمز اتحاد الشعوب الإسلامية يمكن في تحقيق و تطبيق الإسلام و الإلتزام الحقيقي به من قبل الناس و الحكام، و بذلك تتهيا الفرصة و الأرضية المناسبة لوحدة و تضامن الأمة في ضوء التعاليم التوحيدية و يكون الإبتعاد عن عوامل التفرقة. و لعل احد آفات تيار الصحوة الإسلامية المعاصر و تحدياته، هو السلوك التفريقي الذي تمارسه التيارات المتطرفة السلفية الوهابية، و من هنا تكون مواجهة هذه التيارات الخطوة الإستراتيجية الأولي من اجل تحقيق هدف و غاية وحدة لأمة الإسلامية.

 
كلید واژه: 

 
موضوعات مرتبط: 
 
ارجاعات: 
 
 
مقالات نشریه ای مرتبط: 
 
مقالات همایشی مرتبط: 
 

  چکیده انگلیسی بازدید یکساله 85
 
 
آخرین های بلاگ
ورود به بلاگ مرکز اطلاعات علمی