17 SID.ir | عنوان فارسي: ابطال نظريه اثرپذيري وحي از فرهنگ عصر نزول از ديدگاه ملاصدرا (عنوان عربي: تفنيد نظرية تأثر الوحي بثقافة عصر النزولمن وجهة نظر الملاصدرا)

مشخصات مقاله

عنوان نشریه: 
 
عنوان مقاله: 

عنوان فارسي: ابطال نظريه اثرپذيري وحي از فرهنگ عصر نزول از ديدگاه ملاصدرا (عنوان عربي: تفنيد نظرية تأثر الوحي بثقافة عصر النزولمن وجهة نظر الملاصدرا)

 
نویسندگان: 
 
آدرس:  
 
چکیده: 

چکيده فارسي:
«وحي» حقيقت رازآلودي است كه از قلمرو اصطياد عقل و حس استبعاد دارد؛ با اين حال برخي از روشنفكران معاصر درباره اين حقيقت مرموز معتقدند وحي محصول تجربه ديني است و به شخصيت و قوه خيال پيامبر در توليد وحي موضوعيت و فاعليت داده است
.
در اين تحقيق، ابتدا تعريفي از وحي و فرهنگ و نوع مواجهه قرآن با فرهنگ عصر نزول ارائه مي شود. سپس از منظر فلسفه صدرايي اثبات مي شود که: اولا: وحي تعيني پيشيني و ثابت در علم الهي و عالم عقل داشته و پيامبر تنها دريافت کننده و ابلاغ کننده امين آن بدون تغيير در عالم حس بوده است. ثانيا: قوه خيال پيامبر فقط قابل وحي و کاشف حقايق است، نه فاعل آن. ثالثا: وحي در فرآيند تنزيل، متغير و متاثر از هيچ امر خارجي مانند فرهنگ نيست. رابعا: وحي حقيقتي فراتر از زمان و زبان بوده و هميشه داراي حجيت است؛ در نتيجه ايده برخي روشنفکران در مورد وحي، فاقد پشتوانه هاي عقلي و فلسفي صدرايي است و اصرار بر آن بي دليل است
.

 

چکيده عربي:

الوحي حقيقة خفية لا تخضع لإدراك العقل والحس، و مع هذا فان بعض المثقفين المعاصرين يعتقدون حول هذه الحقيقة الخفية أن الوحي حصيلة التجربة الدينية وله موضوعية وفاعلية بشخصية النبي (ع) و قوة خياله في ايجاد الوحي.
في هذا التحقيق، نقدم تعريفا للوحي وللثقافة ولنوع مواجهة القرآن لثقافة عصر النزول. ثم نثبت من وجهة نظر الفلسفة الصدرائية ما يلي: أولا أن الوحي كان له تعين سابق و ثابت في العلم الإلهي و عالم العقل، والنبي كان فقط متلقيا و مبلغا أمينا له، من غير تغيير في عالم الحس. ثانيا: إن قوة خيال النبي (ع) كانت فقط قابلة لتلقي الوحي و كاشفة عن حقائقه و ليست فاعلة له. ثالثا: إن الوحي في عملية التنزيل لم يتغير و لم يتأثر بأي أمر خارجي كالثقافة مثلا. رابعا: الوحي حقيقة فوق الزمان واللغة و له علي» الدوام حجيته. و هذا ما يعني بالنتيجة أن الفكرة التي طرحها بعض المتنورين في ما يخص الوحي تفتقر إلي» ما يدعمها من الأدلة العقلية والفلسفية الصدرائية، والتمسك بها ليس له سبب يبرره.

 

 

 
کلید واژه: 

 
موضوعات مرتبط: 
 
ارجاعات: 
 
 
مقالات نشریه ای مرتبط: 
 
مقالات همایشی مرتبط: 
 

  چکیده انگلیسی بازدید یکساله 139
 
 
آخرین های بلاگ
ورود به بلاگ مرکز اطلاعات علمی