برای اطلاع از آخرین مقالات علمی و اخبار کرونا(COVID-19) کلیک کنید

مشخصات مقاله

عنوان نشریه: 
 
اطلاعات شماره: 
 
عنوان مقاله: 

عنوان فارسي: ريزوميک شدن پيشگيري از جرم در پرتو ريزوميک شدن ارتکاب جرم (عنوان عربي: ريزوميّة الوقاية من الجريمة علي ضوء ريزوميّة ارتکاب الجريمة)

 
نویسندگان: 
 
آدرس:  
* دانشگاه آزاد قم
 
چکیده: 
چکيده فارسي:
مطالعات جرم شناختي همواره بر علت شناسي بزهکاري تا پيشگيري از آن متمرکز بوده است، آن چنان که واضعان سياست جنايي معمولاً سعي نموده اند تا با توجه به اهميت و ارزش راهبرد پيشگيري از جرم، بر اين مهم سرمايه گذاري نموده و موج بزهکاري را عقب برانند. با اين حال، مهندسي تدابير پيشگيرانه اعم از گونه هاي جامعه مدار يا موقعيت مدار با تغيير اَشکال جرايم، شرايطي جديد به خود گرفته است. ريزوميک شدن جرايم، مفهومي ضد تمرکز است که متضمن گسترشِ سيال، متکثر، نامکاني و زنجيره اي شدن جرايم در جامعه است؛ پديده اي که از يک سو به عنوان چالشي جدي فراروي متوليان سياست جنايي قرار گرفته و از سوي ديگر در مقابل آورده هاي مکتب بوم شناسي جنايي با تأکيد بر مناطق بزهکاري و کانون جرايم قرار مي گيرد. از اين رو اگرچه راهبرد پيشگيري وضعي از جرمِ با سلسله ي پيچيده از نظارت هاي فناورانه ي ريزوميک، مورد استقبال جوامع قرار گرفته و در منظر اول امکان کنترل جرايم ريزوميک شده را تا اندازه اي ممکن ساخته است، در عين حال راهکار اساسي، استفاده ي حداکثري از گونه ي پيشگيري اجتماعي است که با ارتقاي خودکنترلي شهروندان و شخصيت سازي، از انعقاد تفکر مجرمانه در اذهان افراد جامعه جلوگيري نموده و جامعه را در برابر پديده ي ريزوميک شدن جرايم مصون مي سازد. در اين نوشتار، با بررسي جنبه ها و جلوه هاي ريزوميک شدن جرايم، راهبرد مٶ ثر پيشگيري از اين مهم تبيين مي شود.
چکيده عربي:
ترکّزت الدراسات الإجراميّة دومًا علي تقصّي أسباب الجريمة أکثر من الوقاية منها، بحيث أنّ القائمين علي السياسة الجنائيّة حاولوا عمومًا أن يکرّسوا طاقاتهم في مجال الوقاية من الجريمة ودحر موجة الإجرام نظرًا لخطورة هذا المنحي وقيمته؛ مع ذلک فإنّ التخطيط للتدابير الوقائيّة سواء في طورها المجتمعيّ أو الموقفيّ يخضع لظروف جديدة تمخّضت عن تحوّل أنماط الجرائم. فريزوميّة الجرائم، تصوّر لا مرکزيّ ينطوي علي دلالات التوسّع الانسيابيّ في الجرائم علي الصعيد الاجتماعيّ وتعدّديّتها وتنقّلها وتسلسلها. إنّها ظاهرة تمثّل تحدّيًا صارمًا يواجه القائمين علي التشريع الجنائيّ من جهة، ومن جهة ثانية تواجه المکاسب التي حقّقتها مدرسة الإيکولوجيا الجنائيّة عبر تأکيدها علي مناطق الجريمة وبؤر الإجرام. ومن هذا المنطلق فعلي الرغم من أنّ المجتمعات لقيت بالترحاب استراتيجيّة الوقاية الوضعيّة للجرائم بالاستعانة بسلسلة معقّدة من الرقابة التقنيّة الريزوميّة، وأنّ هذه الاستراتيجيّة في النظرة الأولي يسّرت إمکانيّة ضبط الجرائم الريزوميّة إلي حدٍّما، إلّا أنّ الحلّ الأساس الناجع يکمن في توظيف الوقاية الاجتماعيّة إلي أقصي حدودها؛ الأمر الذي يحول دون نشوء الأفکار الإجراميّة لدي أبناء المجتمع، ويوفّر المناعة للمجتمع إزاء الجرائم الريزوميّة عبر الارتقاء بالمواطنين في التحلّي بضبط النفس وتکوين شخصيّاتهم. وسعي هذا البحث إلي دراسة مناحي ريزوميّة الجرائم ومظاهرها، وسلّطت الأضواء علي الاستراتيجيّة المؤثّرة للوقاية من هذه المعضلة.
 
کلید واژه: 

 
موضوعات مرتبط: 
-
 
ارجاعات: 
  • ندارد
 
 
مقالات نشریه ای مرتبط: 
  • ندارد
 
مقالات همایشی مرتبط: 
  • ندارد
 

  چکیده انگلیسی بازدید یکساله 52
 
 
آخرین های بلاگ
ورود به بلاگ مرکز اطلاعات علمی