12 SID.ir | عنوان فارسي: جستاري در ماهيت باطن قرآن (عنوان عربي: دراسة في ماهية باطن القرآن)
برای اطلاع از آخرین مقالات علمی و اخبار کرونا(COVID-19) کلیک کنید

مشخصات مقاله

 
عنوان مقاله: 

عنوان فارسي: جستاري در ماهيت باطن قرآن (عنوان عربي: دراسة في ماهية باطن القرآن)

 
نویسندگان: 
 
آدرس:  
* پژوهشگاه حوزه و دانشگاه
 
چکیده: 

چکيده فارسي:
برخورداري قرآن از مراتب متعدد معناي ظاهري و باطني، از مباني پذيرفته شده و تاثيرگذار در تفسير و تاويل قرآن است. اما رازگشايي از ماهيت باطن و حل اين معما که باطن کدام سنخ از معناست، مي تواند گامي اثربخش در فرايند معني شناسي قرآن کريم باشد. بررسي معنا و حقيقت باطن قرآن و ارزيابي اين جنبه که آيا باطن، مدلول لفظي است يا سنخي از معناي غير لفظي؟ يا آن که اساسا، باطن را مراتب و لايه هايي است که برخي مراتب آن، از سنخ مدلول لفظي و مراتب ديگر آن، هويت غير لفظي باشد. علاوه بر اين، تامل در اين موضوع که معاني باطني، مقصود گوينده است يا رهيافتي است که خواننده در پرتو نگريستن به قرآن بدان دست مي يابد و همچنين بررسي امکان فهم همگاني معاني باطني قرآن و حدود و شرايط آن از جمله مباحثي است که در اين پژوهش به آنها پرداخته مي شود
.

 

چکيده عربي:
إن تنعم القرآن بالمراتب المتعددة من المعني الظاهر والباطن، هي تعتبر من المباني المألوفة والمؤثرة في تفسير القرآن و تأويله. غير أن فك الشفرة عن ماهية الباطن و حل هذا اللغز - الذي يقول: ما هو نوع الباطن من المعني و سنخه؟ - يمكنه أن يعد ذلك خطوة مؤثرة في عملية علم المعني في القرآن الكريم.
و هذه هي جملة مباحث نستعرضها في هذه المقالة: - دراسة المعني و حقيقة باطن القرآن و تقييم هذا الجانب الذي يقول: هل الباطن هو مدلول اللفظي؟ أو أنه سنخ من المعني غير اللفظي؟ أو أن في الأساس للباطن مراتب و شرائح، هي التي يكون بعضها من سنخ المدلول اللفظي و بعضها الآخر له هوية غير لفظية.
- هل المعاني الباطنية هي مقصود المتكلم أو هي نتيجة يحصل عليه القارئ عبر النظرة في القرآن؟
- و أخيرا دراسة إمكانية الفهم العامي للمعاني الباطنية للقرآن و حدودها و شرائطها كلها.

 
کلید واژه: 

 
موضوعات مرتبط: 
 
ارجاعات: 
 
 
مقالات نشریه ای مرتبط: 
 
مقالات همایشی مرتبط: 
 

  چکیده انگلیسی بازدید یکساله 89
 
 
آخرین های بلاگ
ورود به بلاگ مرکز اطلاعات علمی